منتدى صوت السرو الحر ( أسسه الإعلامى الشاب محمد جمعه الموافى عام 2008)
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتدى صوت السرو الحر
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى صوت السرو الحر ( أسسه الإعلامى الشاب محمد جمعه الموافى عام 2008)

مرحبا يا زائر فى منتدى صوت السرو الحر
 
الرئيسيةالتسجيلبوابة السرو الاس .و .جدخول
***أبناء السرو الأوفياء الأحرار : إيماناً منا بدورنا الإيجابى نحو الإرتقاء بسرونا الغالية ودافعاً منا نحو الواجب الوطنى نحو بلدنا المحبوب يسرنا نحن شباب السرو الأبرار أن نتكاتف جميعاً من أجل خلق جو من النظافة والجمال على مدينتنا السرو فهذه دعوتنا لكل شباب السرو مد يد العون والمساهمة معنا فى ( مشروع الخدمة العامة **** لجعل السرو أكثر نظافه ) ... ساهم معنا **بلافته جميلة *** بالمشاركة الفعلية *** بالتوعية** من حقك عليكى يا بلدى ...إنى أساهم وأشارك وأكون إيجابى مع أمنياتنا لكم بحياة جديدة مليئة بالخير........ ( كما نود أن ننوه حضراتكم أننا فى إطار تطوير هائل وشامل بمنتدى صوت السرو الحر ليتواءم مع الفترة المقبلة )   ***

شاطر | 
 

 قصيدة في شأن أم المؤمنين "عائشة" رضي الله عنها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبي عبد الله
سروى فعال
سروى فعال
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 64
تاريخ التسجيل : 25/06/2010

مُساهمةموضوع: قصيدة في شأن أم المؤمنين "عائشة" رضي الله عنها   الأربعاء سبتمبر 15, 2010 3:14 am




هذه القصيدة جاءت في كتاب لهذا الشاعر السني اسمها :


القصيدة الوضاحية في مدح السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)


تأليف : موسى بن محمد بن عبد الله الأندلسي المعروف بابن بهيج (كان حياً سنة496هـ(








يكتب القصيدة بلسان أم المؤمنين عائشة (رضي الله عنها)




قِفْ واستمع قولاً عظيم الشاني"=" في مدح زوج المصطفى العدنانِ




القصيدة





ما شَانُ أُمِّ المؤمنين وشَاني *** هُدِيَ المُحِبُّ لها وضَلَّ الشَّاني



إِنِّي أَقُولُ مُبيِّناً عَنْ فَضْلِها *** ومُتَرْجِماً عَنْ قَوْلِها بِلِسَاني




يا مُبْغِضِي لا تَأتِ قَبْرَ مُحَمَّدٍ *** فالبَيْتُ بَيْتي والمَكانُ مَكاني




إِنِّي خُصِصْتُ على نِساءِ مُحَمَّدٍ *** بِصِفاتِ بِرٍّ تَحْتَهُنَّ مَعاني




وَسَبَقْتُهُنَّ إلي الفَضَائِلِ كُلِّها *** فالسَّبقُ سَبقي والعَنَانُ عَنَاني




مَرِضَ النَّبِيُّ وماتَ بينَ تَرَائِبي *** فالْيَوْم يَوْمي والزَّمانُ زَماني




زَوْجي رَسولُ اللهِ لَمْ أَرَ غَيْرَهُ *** اللهُ زَوَّجني بهِ وحَبَاني



وأتاهُ جبريلُ الأمينُ بصورتي *** وأحبني المختارُ حين رآني




أنا بِكْرُهُ العَذْراءُ عِنْدي سِرُّهُ *** وضَجيعُهُ في مَنْزلي قَمَرانِ




وتَكلم اللهُ العظيمُ بحُجَّتي *** وبَرَاءَتِي في مُحكمِ القُرآنِ




واللهُ خَفَّرَني وعَظَّمَ حُرْمَتي *** وعلى لِسَانِ نبِيِّهِ بَرَّاني


واللهُ في القرآنِ قد لعنَ الذي *** بعد البراءةِ بالقبيحِ رماني




واللهُ وبَّخَ منْ أراد تَنقُّصي *** إفْكاً وسَبَّحَ نفسهُ في شاني




إني لَمُحْصَنةُ الإزارِ بَرِيئَةُ *** ودليلُ حُسنِ طَهارتي إحْصاني




واللهُ أحصنَني بخاتِمِ رُسْلِهِ *** وأذلَّ أهلَ الإفْكِ والبُهتانِ




وسَمِعْتُ وَحيَ الله عِندَ مُحمدٍ *** من جِبْرَائيلَ ونُورُه يَغْشاني



أَوْحى إليهِ وكُنتَ تَحتَ ثِيابِهِ *** فَحَنى عليَّ بِثَوْبهِ وحباني




مَنْ ذا يُفاخِرُني وينْكِرُ صُحبتي *** ومُحَمَّدٌ في حِجْره رَبَّاني؟




وأذختُ عن أبوي دينَ محمدٍ *** وهُما على الإسلامِ مُصطَحِبانيِ




وأبي أقامَ الدِّين بَعْدَ مُحمدٍ *** فالنَّصْلُ نصلي والسِّنان سِناني




والفَخرُ فخري والخلافةُ في أبي *** حَسبي بهذا مَفْخَراً وكَفاني




وأنا ابْنَتُ الصِّديقِ صاحبِ أحمدٍ ***وحَبيبهِ في السِّرِّ والإعلانِ




نصرَ النبيََّ بمالهِ وفِعاله *** وخُروجهِ مَعَهُ من الأوطانِ




ثانيه في الغارِِ الذي سَدَّ الكُوَى *** بِردائهِ أكرِم بِهِ منْ ثانِ




وجفا الغِنى حتى تَخلل بالعبا *** زُهداً وأذعن أيَّما إذعانِ




وتَخَلَلَتْ مَعَهُ ملائكةُ السما *** وأتتهُ بُشرى اللهِ بالرضوانِ




وهو الذي لم يخشَ لَومةً لائمٍ *** في قتلِ أهلِ البَغْيِ والعُدوانِ




قتلَ الأُلى مَنَعوا الزكاة بكُفْرهم *** وأذل أهلَ الكُفر والطُّغيانِ




سَبقَ الصَّحابةَ والقَرابةَ للهدى *** هو شَيْخُهُم في الفضلِ والإحسانِ




واللهِ ما استبَقُوا لنيلِ فضيلةٍ *** مَثلَ استباقِ الخيل يومَ رهانِ




إلا وطارَ أبي إلي عليائِها *** فمكانُه منها أجلُّ مكانِ




ويلٌ لِعبدٍ خانَ آلَ مُحمدٍ *** بعَداوةِ الأزواجِ والأختانِ




طُُوبى لمن والى جماعةَ صحبهِ *** ويكون مِن أحبابه الحسنانِ




بينَ الصحابةِ والقرابةِ أُلْفَةٌ *** لا تستحيلُ بنزغَةِ الشيطانِ






هُمْ كالأَصابعِ في اليدينِ تواصُلاً *** هل يستوي كَفٌ بغير بَنانِ؟



حَصِرَتْ صُدورُ الكافرين بوالدي *** وقُلوبُهُمْ مُلِئَتْ من الأضغانِ




حُبُّ البتولِ وبعلِها لم يختلِفْ *** مِن مِلَّة الإسلامِ فيه اثنانِ




أكرم بأربعةٍ أئمةِ شرعنا *** فهُمُ لبيتِ الدينِ كالأركانِ




نُسجتْ مودتهم سدىٍ في لُحمةٍ *** فبناؤها من أثبتِ البُنيانِ




اللهُ ألفَ بين وُدِّ قلوبهم *** ليغيظَ كُلَّ مُنافقٍ طعانِ




رُحماءُ بينهمُ صَفَتْ أخلاقُهُمْ *** وخَلَتْ قُلُوبهمُ من الشنآنِ




فدُخولهم بين الأحبة كُلفةٌ *** وسبابهم سببٌ إلي الحرمانِ




جمع الإلهُ المسلمين على أبي *** واستبدلوا من خوفهم بأمانِ




وإذا أراد اللهُ نُصرة عبده *** مَن ذا يُطيقُ لهُ على خذلانِ




من حبني فليجتنب من سبني *** إنْ كانَ صانَ محبتي ورعاني




وإذا مُحِبِي قد ألظَّ بمُبغِضِي *** فكلاهما في البُغضِ مُستويانِ




إني لطيبةٌ خُلقتُ لطيبٍ *** ونساءُ أحمدَ أطيبُ النِّسوانِ




إني لأمُ المؤمنين فمَن أبَى *** حُبي فسوفَ يبُوءُ بالخسرانِ




اللهُ حببني لِقلبِ نبيه *** وإلي الصراطِ المستقيمِ هداني




واللهُ يُكرمُ مَن أرادَ كرامتي *** ويُهين ربي مَن أرادَ هواني




واللهَ أسألُهُ زيادةَ فضلِه *** وحَمِدْتُهُ شكراً لِما أولاني




يا مَن يلوذُ بأهلِ بيتِ مُحمدِ *** يرجو بذلك رحمةَ الرحمانِ




صِلْ أمهاتِ المؤمنين ولا تَحُدْ *** عنَّا فتُسلب حُلتَ الإيمانِ




إني لصادقةُ المقالِ كريمةٌ *** أَيْ والذي ذَلّتْ لهُ الثقلانِ




خُذها إليكَ فإنما هي روضةٌ *** محفوفةٌ بالروحِ والريحانِ




صلَّى الإلهُ على النبي وآله *** فبهمْ تُشمُّ أزاهرُ البُستانِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبي عبد الله
سروى فعال
سروى فعال
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 64
تاريخ التسجيل : 25/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة في شأن أم المؤمنين "عائشة" رضي الله عنها   الأربعاء سبتمبر 15, 2010 3:16 am

القصيدة صوتية - بصوت المنشد/ أبي زكريا الإدريسي

حمل من هنا

رضي اللهُ عن أُمِّنَا عائشة الصِّدّيقة


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير العام
General manager
General manager
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 738
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 11/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة في شأن أم المؤمنين "عائشة" رضي الله عنها   الأربعاء سبتمبر 15, 2010 10:18 am

الله أكبر ولله الحمد
ورضى الله عن أمهات المؤمنين أجميعين وعنا يا رب العالمين
مشكووووور يا أبى عبد الله

_________________

مع خالص إحترامى وتقديرى
محمد جمعه الموافى
عضو إتحاد المبدعين العرب
مذيع سابق بقناة الخليجية الفضائية

01065098012



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elserw.my-goo.com
وفاء
المراقب العام
المراقب العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1142
تاريخ التسجيل : 11/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة في شأن أم المؤمنين "عائشة" رضي الله عنها   الأربعاء سبتمبر 15, 2010 8:27 pm

جزاك الله كل خير اخى

_________________




نحن نري مالا نريد ونريد مالا نري فنضيع في سراب مالا نري ونفقد قيمه مانري احذر ان تفقد قيمه ما تري


تــــــــــــــــــــــــــذكر ان

الشتــــــــــــاء هو بداية الصيـــــف والظـــــــــــلام هو بداية النــــــــور

والضغــــــــــوط هي بداية الراحــة والفشــــــــــل هو بداية النجـــــاح


كل يوم تشرق فيه الشمس ينادى علينا...

أنا يوم جديد و على عملك شهيد فاغتنمني فإني لا أعود إلى يوم القيامة

أستفدد بكل لحظة في حياتك وعش كل لحظة كأنها اخر لحظة في حياتك

انت اليوم حيث اوصلتك افكارك وتكون غدا حيث تأخذك افكارك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد عباس
سروى جديد
سروى جديد
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 18
العمر : 54
الموقع : http://vetegypt.maktoobblog.com/
تاريخ التسجيل : 17/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة في شأن أم المؤمنين "عائشة" رضي الله عنها   الأحد سبتمبر 26, 2010 11:49 am

سمعت هذه القصيده فى احدى القنوات الفضائية وتمنييت ان اسمعها مرارا وتكرارا
والحمد لله ان وجدتها هنا

رضي اللهُ عن أُمِّنَا عائشة الصِّدّيقة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصيدة في شأن أم المؤمنين "عائشة" رضي الله عنها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى صوت السرو الحر ( أسسه الإعلامى الشاب محمد جمعه الموافى عام 2008)  :: ديننا واسلامنا :: منتدى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الإسلامية-
انتقل الى: